أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلن علماء إن بركان جزيرة "أناك كراكاتو" في إندونيسيا الذي ثار وانهار قبل أسبوع مما أدى إلى وقوع كارثة تسونامي قاتلة، أصبح الآن حوالي ربع حجمه ما قبل الثورة.

وقال مركز إندونيسيا لعلوم البراكين والتخفيف من الكوارث الجيولوجية، إن حجم أناك كراكاتو الآن يتراوح ما بين 40 و70 مليون متر مكعب، وفقد ما بين 150 و180 مليون متر مكعب من حجمه منذ ثورته التي أدت إلى موجات مد عملاقة (تسونامي) 22 ديسمبر.

ويبين التحليل نطاق انهيار الجزيرة، حيث سلط الضوء على قوة التسونامي التي أثرت على أكثر من 300 كيلومتر من السواحل في سومطرة وجاوة.

وأدت موجات المد العاتية إلى مقتل أكثر من 420 شخصا وإصابة الآلاف ونزوح مئات الآلاف من منازلهم.

وأضاف المركز إن ذروة فوهة البركان كانت 110 أمتار اعتبارا من يوم الجمعة، مقارنة بنحو 338 مترا في سبتمبر.