أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قال مسؤول روسي السبت، إن بلاده قد تخرج من مشروع لبناء محطة فضائية تتحرك في مدار حول القمر مع إدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) لأنها لا ترغب في لعب "دور ثانوي".

وكانت روسيا قد وافقت في العام الماضي على العمل مع ناسا بشأن خطط لبناء محطة (ديب سبيس جيتواي) التي ستدور حول القمر وستصبح منصة انطلاق مهمات في المستقبل.

لكن ديمتري روجوزين رئيس وكالة الفضاء الروسية (روسكوزموس) قال إن روسيا قد تنسحب من البرنامج المشترك وتطرح بدلا من ذلك مشروع البناء محطة فضاء خاصة بها تدور حول القمر.

ونقلت وكالة الإعلام الروسية قوله "لا يمكن لروسيا الاتحادية أن تحتمل لعب الدور الثانوي". ولم يفصح عن مزيد من التفاصيل.

وفي وقت لاحق قال فلاديمير أوستيمنكو المتحدث باسم روسكوزموس إنه لا توجد خطط فورية لدى روسيا للانسحاب من المشروع. وقال لوكالة تاس للأنباء "روسيا لم ترفض المشاركة في مشروع المحطة المدارية القمرية مع الولايات المتحدة".

والعلاقات متوترة بين موسكو وواشنطن منذ عام 2014 بسبب قرار روسيا ضم شبه جزيرة القرم إليها واتهامها بالتدخل في انتخابات الرئاسة الأميركية عام 2016.