أبوظبي - سكاي نيوز عربية

ما تزال فكرة القدرة على نقل ما يحتويه عقل الإنسان إلى جهاز الكمبيوتر بمثابة حلم من الخيال يراود الخبراء والعلماء، إلا أن شركة ناشئة جديدة ترغب في تحويل هذا الحلم إلى حقيقة.

وقال موقع "ديجيتال ريندز" إن فرضية تسمى "نيكتوم" (على نفس اسم الشركة المتبنية للمشروع) تهدف إلى الحفاظ على عقل الإنسان بكل تفاصيله المجهرية حتى بعد موت صاحبه.

وأضاف "يجب أن تموت حتى تستطيع العيش إلى الأبد وتحتفظ بعقلك". وسبق للفريق الذي يقف وراء هذا المشروع، بقيادة مايكل ماكانا وروبرت ماكنتاير، الفوز بجائزة الحفاظ على الدماغ.

وتقول نيكتوم إن الفرضية "لا تضمن شيئا ونتائجها غير معروفة"، مشيرة إلى أن الأمر لم يسبق أن تم اختباره من قبل، "لذلك علينا أن نتوقع أي شيء".

وذكرت على موقعها على الإنترنت أن "مهمتنا هي الحفاظ على دماغك بشكل جيد.. من خلال حفظ كل ذكرياتك ومشاعرك وتجاربك..".

حتى الآن، حصلت الشركة على تمويل بقيمة 1 مليون دولار لإنجاز المشروع، وهو ما يقول عليه "ديجيتال تريندز" إن الأمر لا يعدو أن يكون سوى عمل تجاري، مضيفة "سننتظر ونرى".