أبوظبي - سكاي نيوز عربية

خرج رواد فضاء في سير بالفضاء الجمعة في ختام شهور من أعمال إصلاح في الذراع الآلية الضخمة لمحطة الفضاء الدولية.

وخرج رائد الفضاء من ناسا مارك فاندي هاي وزميله نوريشيغي كاناي من اليابان من المجمع الدائر فيما ارتفعت الشمس فوق الساحل الغربي لبيرو، تحتهم بأكثر من 400 كيلومتر.

الذراع الآلية التي يبلغ طولها 18 مترا خضع للاستبدال بأذرع ميكانيكية في سير بالفضاء أيضا في أكتوبر ويناير.

وتضمن عمل الجمعة إدخال أحد الأذرع القديمة للمحطة لتعاد إلى الأرض لإصلاحها وإعادتها إلى الفضاء مجددا.

هذا السير هو الأحدث في سلسلة كان من المقرر أن تكون قد اكتملت بالفعل، لكنه تأجل بسبب تعقيدات في الذراع الآلية التي تم تركيبها الشهر الماضي.

وتسبب الوصول المتأخر هذا الأسبوع لسفينة إمدادات روسية في مزيد من التأجيل.

وهذا هو أول سير بالفضاء لكاناي، الجراح وطبيب مركز الغوص السابق الذي وصل إلى محطة الفضاء الدولية في ديسمبر.

أما بالنسبة لفاندي هاي فهذا هو السير الرابع، وسيعود إلى الأرض نهاية الشهر. ويتواجد بالمحطة الفضائية الدولية حاليا أربعة رواد فضاء آخرين.