أبوظبي - سكاي نيوز عربية

ظهرت 177 حالة إصابة بفيروس نورو في دورة الألعاب الأولمبية الشتوية التي تستضيفها بيونغتشانغ في كوريا الجنوبية، الاثنين، إلا أن البعثات الرياضية لم تتأثر بالفيروس، بحسب منظمي الدورة.

وقال المنظمون إنه تأكد، مساء الأحد، ظهور 19 حالة إصابة جديدة بالفيروس الذي يسبب القيء والإسهال.

وأضافوا أن من بين الحالات التي تم رصدها تعافت 68 حالة وخرجت من الحجر الصحي وعادت للعمل بالأولمبياد.

وتفشى الفيروس خلال الاستعداد لحفل افتتاح الألعاب الأولمبية الشتوية يوم الجمعة الماضي، مما أدى إلى نقل 1200 من أفراد الأمن إلى الحجر الصحي.

واستدعى منظمو الدورة أفرادا من الجيش ليحلوا محلهم.

ولم يتأكد ظهور أي حالة إصابة بين الرياضيين بالفيروس شديد العدوى.

وقالت اللجنة المنظمة للأولمبياد الشتوي إن عددا من الوكالات تتعاون لكبح انتشار الفيروس، إذ يتم اختبار جودة المياه مع فحص المواقع والمطاعم والفنادق وأماكن إقامة العمال.

وأجبر تفشي الفيروس في بطولة العالم لألعاب القوى العام الماضي في لندن رياضيين من عدد من الدول على عدم المشاركة.