أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلنت شبكة التواصل الاجتماعي تويتر الجمعة عن إغلاق أكثر من 1000 حساب مشبوه جديد مرتبط بوكالة دعاية رقمية مقرها روسيا يُشتبه في أنها سعت للتأثير على الحملة الانتخابية الأميركية في العام 2016. حسب فرانس برس.

وقال تويتر على مدونته الجمعة، إنه كشف وأغلق 1062 حسابا إضافيا تعود لوكالة أبحاث الإنترنت المرتبطة بالكرملين، ما يرفع عدد الحسابات المغلقة إلى ما مجموعه 3814 حسابا.

وأضاف تويتر إن تلك الحسابات نشرت خلال حملة الانتخابات 175993 تغريدة.

وتواجه شبكات التواصل الاجتماعي منذ أشهر انتقادات تتهمها بأنها تحولت رغما عنها إلى منصّات لحملة دعائية مصدرها روسيا خلال الحملة الانتخابية التي انتهت بفوز الجمهوري دونالد ترامب.

ويحقّق الكونغرس الأميركي ومدع خاص في احتمال تدخّل روسيا في الانتخابات.