أبوظبي - سكاي نيوز عربية

اصطف مواطنون برازيليون لساعات للحصول على تطعيمات ضد الحمى الصفراء في كبرى ولايات البرازيل، بعد أن شعروا بالخطر إثر الزيادة في عدد حالات الوفاة بالمرض، وتحذير من منظمة الصحة العالمية للسائحين من زيارة مناطق بالبلاد.

وقالت متحدثة باسم ولاية مينا غيرايس بوسط شرق البرازيل إن أشخاصا اضطروا للانتظار لما يصل إلى 7 ساعات للحصول على جرعة في مدينة بيلو ريزونتشي التابعة للولاية، لأن المراكز الصحية لم تكن مستعدة لزيادة الطلب على التطعيمات.

وذكرت وسائل إعلام برازيلية أن بعض المراكز الصحية في مينا غيرايس وولاية ساو باولو بجنوب شرق البلاد امتنعت عن استقبال الناس لنفاد جرعات التطعيم والمحاقن.

وأشارت منظمة الصحة العالمية، الثلاثاء إلى أن ولاية ساو باولو بالكامل، التي تضم مدينة ساو باولو كبرى مدن أميركا الجنوبية، يجب اعتبارها عرضة لخطر الحمى الصفراء، وأوصت المسافرين الأجانب بالحصول على تطعيمات قبل زيارتها.

لكن وزارة الصحة البرازيلية قالت إن التوصية، التي تأتي قبل أسابيع فقط من الكرنفال، وهو مناسبة يقصد خلالها عشرات الآلاف من السائحين البرازيل، لن تدفعها إلى تغيير تحذيرها الذي يوصي المسافرين إلى المناطق الريفية فقط بالتطعيم. وجميع حالات الإصابة المعروفة في مناطق ريفية، حيث يوجد البعوض الذي يحمل الفيروس.

وتم تسجيل أغلب الحالات الجديدة في ولايتي ساو باولو، حيث لقي 11 شخصا حتفهم من جراء الإصابة بالحمى الصفراء منذ يوليو من العام الماضي، فيما تم تسجيل 4 حالات وفاة جديدة هذا الأسبوع في مينا غيرايس ليصل إجمالي الوفيات بها إلى 15.

وذكرت السلطات الصحية الاتحادية، وفي الولايات، أن الجرعات كافية لتغطية حملات التطعيم التي تم تكثيفها في أكثر المناطق تأثرا.

وأوضحت مراكز الصحة العامة أنها ستكون لها أولوية الحصول على المخزونات من جرعات التطعيم، وقالت بعض سلاسل الصيدليات إن ما لديها من جرعات التطعيم نفد.

من جانبها، قالت فيفيان كامبوز المتحدثة باسم وزارة الصحة في مينا غيرايس: "هرع الكثيرون للحصول على التطعيمات بشكل لم تكن المراكز الصحية مستعدة له، لكن ليس هناك عجز في التطعيمات".