أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أغلقت إندونيسيا مطارها في جزيرة بالي لليوم الثالث على التوالي بسبب الرماد البركاني في الوقت الذي لا تزال فيه حركة الطيران متوقفة بسبب بركان جبل أغونغ الذي دفع السلطات إلى القيام بعملية إخلاء كبيرة للمنطقة المحيطة بالجبل.

وحسب رويترز، شوهدت سحابة كبيرة من الرماد الأبيض والرمادي والدخان فوق جبل أغونغ بعد هطول أمطار غزيرة خلال الليل مما حجب جزئيا توهج الحمم الذي شوهد في الأيام السابقة عند قمة الجبل.

وتواصل السلطات تقييم الخطر الذي يمثله الرماد البركاني على حركة الطيران بعد تحرك الغيوم إلى الجنوب الغربي عبر الجزيرة بفعل الرياح.

وقالت وزارة النقل إن مطار بالي ثاني أكبر مطار في إندونيسيا سيظل مغلقا حتى الساعة السابعة من صباح يوم الخميس (2300 بتوقيت جرينتش).

وتأثرت نحو 443 رحلة طيران محلية ودولية بسبب إغلاق المطار الذي يبعد نحو 60 كيلومترا عن جبل أغونغ.