أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلن نادي تيانجين الصيني لكرة القدم الاثنين، استقالة مدربه الإيطالي فابيو كانافارو، في الوقت الذي تنتشر فيه تكهنات بقرب عودته إلى ناديه السابق غوانغتشو إيفرغراند بطل الدوري، لتولي المهمة خلفا للبرازيلي المستقيل لويز فيليبي سكولاري.

وتولى كانافارو، الذي سبق له الفوز بكأس العالم، تدريب تيانجين في بداية 2016 وقاده للفوز بلقب الدرجة الثانية قبل احتلال المركز الثالث في الدوري الممتاز هذا الموسم، والتأهل لدوري أبطال آسيا العام المقبل.

وقال تيانجين في بيان: "بعد طلب قدمه فابيو كانافارو وبعد مناقشات بين الطرفين وافق تيانجين غوانجيان على عدم استمرار السيد كانافارو على رأس الجهاز الفني للنادي. ومنذ تعيينه في 2016 أدى كانافارو مهمته كرئيس للطاقم التدريبي على أكمل وجه وحقق بنجاح أهداف النادي في عامي 2016 و2017".

وأوضح البيان أيضا: "نحن نوجه خالص الشكر للسيد كانافارو وطاقمه المعاون على كل ما قدموه ونتمنى له مستقبلا باهرا على المستويين المهني والشخصي".

وأعلن تيانجين تعيين باولو سوسا مدربا لفريقه خلفا لكانافارو (44 عاما)، الذي عمل مدربا لغوانغتشو إيفرغراند لمدة 7 أشهر قبل تولي سكولاري المهمة، والآن تشير الكثير من التوقعات لعودته إلى النادي بعد أن قرر المدرب البرازيلي عدم الاستمرار مع الفريق بعد انتهاء عقده في نهاية الموسم الجاري.

وتولى كانافارو تدريب غوانغتشو خلفا لمواطنه مارشيلو ليبي في أواخر 2014، لكنه أقيل منتصف الموسم وحل سكولاري بدلا منه.