أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قال مالك مؤسسة صينية تقدمت لشراء نادي ساوثمبتون الإنجليزي لكرة القدم، الجمعة، إن الصفقة توقفت، وإنه لم يعد واثقا في رغبة المالكة الحالية للنادي في بيعه.

ومنذ بداية العام الحالي دخلت شركة "لاندر" الصينية المتخصصة في بناء الملاعب والاستادات في مفاوضات مطولة لشراء النادي الذي ينافس في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم من مالكته الحالية كاترينا ليبهر، لكن الصفقة واجهت بعض العثرات ومنها انسحاب "لاندر" من الصفقة في أبريل.

وفي بكين، قال مؤسس لاندر، جاو جيشينغ: "الأمور غير واضحة في الوقت الحالي. البائعة تعيد التفكير في عملية البيع".

وكان رجل الأعمال الألماني المولد، السويسري الجنسية ماركوس ليبهر، أنقذ ساوثمبتون من خطر الإفلاس في 2009، وانتقلت ملكية النادي إلى ابنته كاترينا بعد وفاته في 2010، وأصحبت الرئيسية غير التنفيذية للنادي في 2014.

وأحتل ساوثمبتون مركزا بين أول ثمانية فرق في الدوري الإنجليزي الممتاز في المواسم الأربعة الأخيرة، ولديه برنامج طموح لتطوير المواهب.

وقالت لاندر في يونيو الماضي إن رابطة الدوري الإنجليزي الممتاز وافقت على حصولها على 80 في المئة من أسهم الشركة القابضة المالكة لساوثمبتون، وهي شركة سانت ماري فوتبول.