أبوظبي - سكاي نيوز عربية

على قدم وساق تجرى الاستعدادات بمدينة طنجة (شمال المغرب) لاحتضان نهائي كأس الممتازة الفرنسية "السوبر"، الذي سيجمع بين موناكو وباريس سان جيرمان، السبت 29 يوليو.

وعقدت اللجنة المنظمة للنسخة 22 من منافسات "السوبر الفرنسي"، صباح الأربعاء، ندوة صحافية لتسليط الأضواء على هذا الحدث الكروي الهام.

وذكرت اللجنة، خلال الندوة الصحفية، أن جميع الترتيبات اتخذت لإنجاح هذه المباراة، مؤكدة أن هناك تنسيقا احترافيا عاليا بين الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم والعصبة الاحترافية الفرنسية، من أجل تقديم أمسية احتفالية وإمتاع الجماهير.

وستنطلق عملية بيع التذاكر ابتداء من السبت المقبل عبر البوابة الرسمية لجامعة الكرة المغربية، على أن تفتتح الشبابيك في العديد من نقاط البيع بداية من 20 يوليو.

جانب من الندوة الصحفية

ومن المنتظر أن تشهد المبارة حضورا جماهيريا غفيرا، سواء من جانب الجماهير التي ستأتي من فرنسا من أجل مناصرة فريقها أو من جانب الجماهير المغربية الراغبة في متابعة ومشاهدة نجوم الدوري الفرنسي عن قرب.

وسبق لملعب طنجة الكبير استضافة نهائي كأس الأبطال الفرنسي عام 2011، الذي جمع بين أولمبيك مرسيليا وليل، وأحرز خلاله الأول اللقب.