أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلن نادي بوروسيا دورتموند الألماني، الثلاثاء، رحيل مدربه توماس توخل، مؤكدا أن التباين العلني منذ أسابيع بين الإدارة والمدرب لم يكن السبب خلف هذا الافتراق.

وقال النادي في بيان "نشكر توماس توخل وجهازه التدريبي على العمل الناجح الذي قاموا به في بوروسيا دورتموند"، مضيفا أن "سبب هذا الانفصال لا يعود بأي شكل من الأشكال للخلاف بين شخصين"، في إشارة إلى توخل والرئيس التنفيذي للنادي هانس-يواكيم فاتسكه.

وتوترت العلاقة بين توخل وإدارة دورتموند، لاسيما فاتسكه ورئيس النادي رينهارد روبال، منذ المباراة ضد موناكو الفرنسي في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا في أبريل، حين تعرضت حافلة النادي لثلاثة تفجيرات أثناء توجهها إلى الملعب لخوض مباراة الذهاب في دورتموند، مما أدى إلى إصابة المدافع الإسباني مارك بارترا.

وأرجئت المباراة من موعدها المقرر في 12 أبريل وأقيمت في اليوم التالي، إلا أن هذا الأمر لقي انتقادات واسعة من اللاعبين وتوخل الذي أشار إلى أن إدارة النادي لم تأخذ في رأيه عندما وافقت على إقامة المباراة بعد 24 ساعة على الاعتداء.