أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعرب المدرب الإسباني لفريق تشلسي الإنجليزي رافايل بينيتيز عن قلقه حيال إصابة جون تيري قائد الفريق وقلب دفاعه في ركبته، مشككا في قدرة الأخير على استعادة كامل لياقته.

وسافر تيري مع تشلسي إلى براغ حيث فاز الفريق الإنجليزي على مضيفه سبارتا براغ 1-صفر مساء الخميس في ذهاب الدور الثاني لمسابقة الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ"، لكنه لم يشارك في هذه المباراة بسبب التهاب في ركبته اليمنى التي تعرضت للإصابة في نوفمبر الماضي، ما أبعده عن الملاعب لمدة شهرين.

ولم يخض تيري سوى ثلاث مباريات منذ عودته إلى الملاعب في 12يناير الماضي، وهو غاب عن مباراة السبت الماضي ضد ويغان اثلتيك (4-1) في الدوري الممتاز بسبب المشكلة في ركبته التي حرمته أيضا من خوض مباراة الخميس.
              
واعتبر بينيتيز أن هذه الإصابة تؤثر بشكل كبير على اللياقة البدنية لتيري، وعلى وضعه العام أيضا، مضيفا "أنها حلقة مفرغة.. إذا لم يكن بمقدوره اللعب فلن يتمكن من تحسين لياقته، وإذا لم يتمرن مع الفريق فلن يكون باستطاعته تحسين لياقته".
              
وواصل "علينا التعامل مع الوضع، لكن في الوقت الحالي إذا واصل (غاري) كايهيل (والصربي برانيسلاف) ايفانوفيتش اللعب بشكل جيد، فسنواصل انتصاراتنا".
              
ومن المرجح أن يتمكن تيري الذي أعلم بينيتيز بحسب وسائل الاعلام المحلية أن بإمكانه اللعب ضد سبارتا براغ في المباراة الأولى لتشلسي، في المسابقة الأوروبية الثانية بعد تنازله عن لقب دوري أبطال أوروبا بخروجه من الدور الاول، من المشاركة في مباراة الأحد ضد برنتفورد سيتي في لقاء معاد من الدور الرابع لمسابقة الكأس المحلية.