أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أبقى ليفربول على مصيره في إنهاء الموسم الحالي ضمن الأربعة الأوائل بترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بين يديه، إثر فوزه على وست هام يونايتد 4 صفر، الأحد.

وسجل فيليب كوتينيو هدفين ليقود فريقه لاكتساح وست هام يونايتد، وهو ما دفع بالفريق للتقدم للمركز الثالث متفوقا على مانشستر سيتي.

وأدت الصحوة الأخيرة لأرسنال لوضع فريق المدرب يورغن كلوب تحت ضغط، إلا أن ليفربول رد بطريقة رائعة.

وسينهي بكل تأكيد ضمن الأربعة الأوائل إذا ما فاز على ميدلسبره، الذي هبط لدوري الدرجة الثانية، على استاد انفيلد في اليوم الأخير للموسم، الأحد المقبل.

وكانت أي نتيجة أخرى غير الانتصار على استاد لندن التابع لوستهام، ستؤدي لترك ليفربول في حالة انتظار لنتائج الفرق الأخرى.

إلا أنه، وبمجرد أن هز دانييل ستوريدج الشباك في الدقيقة 35، بدا الارتياح واضحا على أداء الضيوف.

وسجل كوتينيو هدفين في غضون أربع دقائق خلال الشوط الثاني، وأكمل ديفوك أوريجي الرباعية.

وارتفع رصيد ليفربول إلى 73 نقطة قبل مباراة على النهاية، متفوقا بفارق نقطة واحدة على مانشستر سيتي وأربع نقاط على أرسنال.

ويملك سيتي وأرسنال مباراتين لكل منهما قبل نهاية الموسم.