أبوظبي - سكاي نيوز عربية

يبدو موناكو مرشحا للبقاء في الصدارة عندما يحل ضيفا على آنجيه الثاني عشر، السبت، في المرحلة الثانية والثلاثين من الدوري الفرنسي لكرة القدم.

ويتصدر موناكو الدوري برصيد 71 نقطة بفارق 3 نقاط أمام مطارده المباشر باريس سان جرمان حامل اللقب في الأعوام الأربعة الأخيرة وكلاهما يملك مباراة مؤجلة.

ويولي موناكو أهمية كبيرة للدوري المحلي كونه يرغب في الظفر بلقبه للمرة الثامنة في تاريخه والأولى منذ عام 2000.

ويملك موناكو أقوى خط هجوم في فرنسا (87 هدفا) وأوروبا (127 هدفا) بقيادة الكولومبي رداميل فالكاو والواعد كيليان مبابيه (18 عاما)، وهو يدخل لقاء السبت بمعنويات عالية عقب استعادته نغمة الانتصارات بحجزه بطاقة الدور نصف النهائي لمسابقة كأس فرنسا على حساب ضيفه ليل (2-1).

وبدوره، لن يجد باريس سان جرمان المنتشي باحتفاظه بلقب كأس الرابطة للعام الرابع على التوالي وتأهله الى نصف نهائي مسابقة كأس فرنسا التي يحمل لقبها في العامين الاخيرين، اي صعوبة لتخطي عقبة ضيفه غانغان الثامن.

وسيحاول باريس سان جرمان الثأر من غانغان الذي كان هزمه 2-1 ذهابا في المرحلة الثامنة عشرة وتحقيق فوزه الخامس على التوالي والثاني والعشرين هذا الموسم لمواصلة الضغط على موناكو والإبقاء على آماله في الدفاع عن الألقاب الأربعة الأخيرة إن لم يكن اللحاق بالأخير في حال فجر آنجيه المفاجأة.

ولا تختلف القوة الضاربة للفريق الباريسي عن نظيرتها في الإمارة وتحديدا خط الهجوم، فهو بدوره يملك أسلحة فتاكة في شخص الدولي الأوروغوياني أدينسون كافاني متصدر لائحة الهدافين برصيد 27 هدفا، والأرجنتيني إنخل دي ماريا والألماني يوليان دراكسلر والبرازيلي لوكاس.