استعاد ليستر سيتي بعضا من ذكريات موسمه التاريخي حين توج بطلا للمرة الأولى وصب جام غضبه بثلاثية في مرمى ضيفه ليفربول (3-1) الاثنين في ختام المرحلة السادسة والعشرين من الدوري الإنجليزي لكرة القدم.

وبدا ليستر فريقا مختلفا تماما عما كان عليه منذ بداية الموسم الحالي، وكان مفعول قرار إقالة مدربه الإيطالي كلاوديو رانييري الذي قاده إلى الإنجاز التاريخي في الموسم الماضي، رائعا بفوز لافت على ليفربول الطامح في إنهاء الموسم بمركز مؤهل إلى دوري أبطال أوروبا بعد أن فقد نظريا فرصة إحراز اللقب.

فبعد أن كان ليستر يشغل أحد مراكز الهبوط إلى الدرجة الأولى، قفز إلى المركز الخامس عشر رافعا رصيده إلى 24 نقطة، في حين أن منافسه فشل في تحسين مركزه الخامس وتجمد رصيده عند 49 نقطة.

وكان بإمكان ليفربول رفع رصيده إلى 52 بالتساوي مع مانشستر سيتي الثالث الذي تأجلت مباراته مع جاره مانشستر يونايتد المتوج الأحد بطلا لكأس الرابطة على حساب ساوثمبتون.

وعاد فريق المدرب الألماني يورغن كلوب بالتالي إلى دوامة النتائج المتواضعة التي لازمته خمس مراحل قبل أن يفوز على توتنهام في المرحلة السابقة 2-صفر.

وتأجلت أيضا مباراة أرسنال الرابع (50 نقطة) مع ساوثمبتون للسبب عينه.

وكانت الأنظار متجهة نحو ليستر سيتي بعد إقالة رانييري الذي نال ثناء وتقديرا من العديد من مدربي فرق الدوريات الأوروبية، فانتفض الفريق بشكل رائع وقدم أداء غاب عنه كثيرا هذا الموسم، فضغط على ليفربول وحصل على عدد من الفرص سجل منها هدفين في الشوط الأول.

وكان نادي ليستر سيتي أصدر بيانا الخميس الماضي أقال فيه رانييري الذي قاده "إلى النصر الأعظم في تاريخه الممتد على مدى 133 عاما الموسم الماضي بتتوجيه بطلا لإنجلترا للمرة الأولى. سجله كأنجح مدرب في صفوف ليستر سيتي لا غبار عليه".

وقاد الفريق أمام ليفربول الثنائي كريغ شكسبير ومايك ستويل من الجهاز الفني الحالي بانتظار تعيين مدرب جديد.

وبانت رغبة ليستر بالفوز منذ بداية المباراة، فحصل على فرص عدة إلى أن افتتح التسجيل عبر هدافه جيمي فاردي حين تلقى كرة بينية من منتصف الملعب وسددها من داخل المنطقة على يسار الحارس البلجيكي سيمون مينيوليه (25).

وتواصل ضغط حامل اللقب وأضاف الهدف الثاني بطريقة رائعة إثر كرة مرتدة من دفاع ليفربول بعد ركنية تابعها داني درينكووتر وهي "طائرة" بلمسة واحدة في الزاوية اليسرى للمرمى (39).

وخطف فادري الهدف الثالث بعد ربع ساعة على انطلاق الشوط الثاني حين ارتقى فوق الجميع وتابع كرة برأسه في الزاوية اليسرى.
وجاء هدف الشرف لليفربول عبر البرازيلي فيليبي كوتينيو في الدقيقة 68.

وكانت المرحلة افتتحت السبت بفوز تشلسي على سوانسي سيتي 3-1، وإيفرتون على سندرلاند 2-صفر، ووست بروميتش البيون على بورنموث 2-1، وكريستال بالاس على ميدلزبره 1-صفر، وتعادل هال سيتي مع بيرنلي 1-1، وواتفورد مع وست هام 1-1.
واستكملت المرحلة الأحد بفوز توتنهام على ستوك سيتي 4-صفر.