اعتبر المدير الفني لمنتخب تونس هنري كاسبرجاك، أن السنغال كانت "أكثر حظا"، مما ساعدها على هزيمة "نسور قرطاج" بهدفين نظيفين، الأحد، في الجولة الأولى من مباريات المجموعة الثانية، بكأس أمم إفريقيا.

وقال كاسبرجاك بعد اللقاء: "أداؤنا كان جيدا في الشوط الثاني وأهدرنا فرصا كثيرة، بينما كانت السنغال أوفر حظا منا في التسجيل".

وسجل المنتخب السنغالي هدفيه في الدقيقتين 10 من ركلة جزاء و30 من ضربة رأسية، مستغلا الحالة السيئة التي ظهر عليها دفاع تونس.

وأضاف المدرب الفرنسي البولندي: "صحيح أن أملنا خاب على صعيد النتيجة والخسارة، لكن رد فعل اللاعبين في الشوط الثاني كان قويا للغاية وكنا قريبين من التسجيل في كل لحظة".

من جهة أخرى، قال المدير الفني للسنغال أليو سيسيه: "كنا مقاتلين في الشوط الأول ثم أصبح الوضع صعبا في الثاني، واستطاع اللاعبون الحفاظ على هذا الفوز الذي كنا بحاجة إليه".

وأكد نجم المباراة حارس السنغال عبد اللاي ديالو: "فوزنا بالمباراة لا يعني تأهلنا إلى ربع النهائي، فهناك مباراتان صعبتان أمام زمبابوي والجزائر"، علما أن المنتخبين تعادلا في وقت سابق 2-2.

وأضاف ديالو الذي استحق لقب رجل المباراة بعد أن تصدى لأكثر من 10 كرات مركزة سددها لاعبو تونس: "نحن نستعد لكل مباراة، والمهم أن نبدأ البطولة بفوز أول وهذا ما تحقق لنا".