وضع لاعبو غينيا بيساو حدا لإضرابهم بسبب عدم حصولهم على مستحقاتهم، وهو ما سيفسح الطريق أمامهم لأول مشاركاتهم في تاريخ كأس الأمم الإفريقية.

وعقب انتشار تلك الأنباء اصطف الآلاف في شوارع عاصمة الدولة الصغيرة الواقعة في غرب القارة الإفريقية ليشاهدوا موكبا اقيم للتشكيلة الثلاثاء.

وستلتقي غينيا بيساو مع الغابون المستضيفة في المباراة الأولى بالبطولة في ليبرفيل، السبت المقبل، عقب تأهلها الرائع لنهائيات كأس الأمم الإفريقية - التي ستستمر لثلاثة أسابيع - وهي واحدة من أكبر المفاجأت في تاريخ كأس الأمم الافريقية.

وتعرضت استعدادات الفريق لهزة مطلع الأسبوع الحالي عندما دخل اللاعبون في اضراب بسبب عدم حصولهم على مكافأتهم التي وعدوا بها عند التأهل.

وذكرت وكالة الأنباء البرتغالية (لوزا) أنه تم تسوية المشكلة عقب توجه ثلاثة لاعبين للقاء جوزيه ماريو فاز رئيس البلاد.

وأضافت الوكالة أنه تم دفع ما بين 10 و23 ألف يورو وهو ما يشكل مكافأت مجزية.

وقال متحدث حكومي للوكالة "بحلول الساعات الأولى من يوم الأحد تلقى اللاعبون كل ما يمكن أن يحصلوا عليه."

ومن المقرر ان تتوجه طائرة تحمل الفريق وتم استعارتها من الكونغو إلى ليبرفيل الأربعاء.

وأطاحت غينيا بيساو بالكونغو وزامبيا في التصفيات العام الماضي.