أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أبدى لاعب الوسط الإيفواري يايا توريه ارتياحه لتحسن علاقته مع مدربه الإسباني جوسيب غوارديولا، وعودته إلى تشكيلة مانشستر سيتي الساعي لإحراز لقب الدوري الإنجليزي.

وبدا توريه (33 عاما) في طريقه لترك النادي بعدما استبعده غوارديولا عن تشكيلة الفريق بداية الموسم، بسبب تصريحات مدير أعماله الذي رأى إن بيب لا يعامل موكله بالطريقة المناسبة.

إلا أن اللاعب خاض في 19 نوفمبر مباراته الأولى منذ أغسطس، وسجل فيها هدفي الفوز على كريستال بالاس (2-1)، كما سجل الاثنين الهدف الأول ضد هال سيتي (3-صفر)، وسمح الفوز لسيتي بالتقدم للمركز الثاني مؤقتا.

وقال لاعب برشلونة السابق: "أشعر كأنني طفل. أستمتع بلعب كرة القدم بمساعدة زملائي وبالمشجعين. هذا أمر مهم جدا بالنسبة لي".

وأضاف: "أنا معتاد الفوز بلقب الدوري الممتاز، فزت به مرتين (عامي 2012 و2014) وأريد الفوز به مجددا. أدرك أن الأمور ستكون صعبة لكن يجب أن نواصل اندفاعنا لأن تشلسي جيد جدا هذا العام".

ويتصدر تشلسي الترتيب برصيد 46 نقطة بعدما حقق 12 فوزا تواليا، بفارق 7 نقاط عن سيتي (39 نقطة) الذي تفصله نقطتان عن ليفربول الثالث، ويستضيف الأخير ستوك سيتي مساء الثلاثاء.

وتقام السبت مباراة مفصلية بين ليفربول وسيتي على ملعب الأول، اعتبرها توريه "بمثابة نهائي الدوري الممتاز" بالنسبة له.