اعتبر الاتحاد الدولي لكرة القدم، السويسري جاني إنفانتينو، أن تجربة استخدام تقنية الفيديو لمساعدة الحكام في كأس العالم للأندية "إيجابية".

ونقلت فرانس برس عن إنفانتينو قوله: "نحن في مرحلة اختبارية ويجب أن تخضع للتمحيص، لكن تقنية المساعدة بالفيديو قادرة على توفير تدخل بالحد الأدنى يعود بفائدة الحد الأقصى".

واختبرت هذه التقنية للمرة الأولى في مونديال الأندية الذي اختتم في اليابان خلال ديسمبر الجاري، واحتسبت اعتمادا عليها ركلة جزاء في مباراة كاشيما أنتلر وأتليتيكو ناسيونا.

ويدافع إنفانتينو عن استخدام تقنية الفيديو، ويرغب في اعتمادها في كأس العالم 2018 المقرر إقامته في روسيا.

ويلجأ الحكام إلى تقنية الفيديو لمساعدتهم في اتخاذ بعض القرارات المهمة مثل ركلات الجزاء والبطاقات الحمراء المباشرة والخطأ في تحديد هوية اللاعبين.