أبوظبي - سكاي نيوز عربية

لا يتوقف الإيطالي ماريو بالوتيلي عن إثارة الدهشة، إن كان عبر أداءه المتقلب فوق البساط ومزاجيته المفرطة، أو حتى بتصريحاته الغريبة التي تثير تساؤلات عدة بشأن طبيعة شخصيته.

بالوتيلي الذي انتهى به الحال لارتداء قميص نيس الفرنسي بعد مسيرة بدت في أوقات كثيرة واعدة مع أندية بحجم إنتر ميلانو ومانشستر سيتي وميلان وليفربول، خرج هذه المرة بتصريحات تخصه شخصيا وتضعه في مقارنة "ضمنية" مع الكبيرين كريستيانو رونالدو وليونيل ميسي.

ورغم اعتراف بالوتيلي أن نجمي ريال مدريد وبرشلونة هما الأفضل حاليا والأقرب لينال أحدهما جائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم، إلا أنه تطوع بإضافة ذات مغزى حين قال إنه كان بإمكانه التتويج بتلك الجائزة المرموقة لو ابتعدت عنه الإصابات التي عطلت مسيرته بالموسم المنتهي.

وقال بالوتيلي: "خلال الموسم الماضي لم ألعب كثيرا ولذلك لم أحرز الكثير من الأهداف.. تعرضت للإصابة وغبت عن الملاعب لفترة، لكني عدت وبدأت أشارك باستمرار وأحرز الأهداف"، وفق ما نقل موقع "إي اس بي إن" نقلا عن وكالة شينخوا الصينية.

وأكد بالوتيلي أنه يشعر بالسعادة في نيس، مشيرا إلى تطلعه إلى إحراز لقب الدوري مع الفريق.

يشار إلى أن بالوتيلي، 26 عاما، اشتهر بتصريحاته الغريبة وتصرفاته التي لا يمكن توقعها على البساط الأخضر، مما عرقل مسيرته التي توقعها كثيرون رائعة بالنظر إلى إمكانياته الفنية والبدنية.

ويحتل نيس صدارة الدوري الفرنسي برصيد 39 نقطة بعد 16 مباراة، بفارق 3 نقاط عن موناكو الثاني.