أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قال المجلس الوطني لرؤساء الشرطة البريطانية، الخميس، إن قرابة 350 شخصا أبلغوا عن تعرضهم لاعتداءات جنسية، في نواد كروية، حين كانوا لاعبين في فرق الناشئين.

وجرى استقاء الرقم، من معلومات قدمتها مصالح الشرطة من مختلف المناطق البريطانية، بناء على عملية أطلقت سنة 2014 للتحقيق في اعتداءات جنسية تعرض لها أشخاص بارزون، إضافة إلى بيانات المجلس الوطني لرؤساء الشرطة.

وذكر المجلس، أن مصالح الشرطة البريطانية، تلقت عددا كبيرا من الاتصالات، التي تحدث بعضها عن التعرض للاعتداء، فيما أمدت أخرى بمعلومات.

وقال المسؤول عن حماية الأطفال في مجلس الشرطة، سيمون بايلي، إن الرقم المتوفر حاليا مجرد مؤشر، موضحا أنه قد يتغير، بالنظر إلى استمرار جمع المعلومات.

وأضاف أن المجلس الوطني لرؤساء الشرطة البريطانية، ينسق مع اتحاد كرة القدم لضمان التفاعل مع العدد الكبير للبلاغات المقدمة ضد اعتداءات جنسية.

وحث بايلي من تعرضوا للاعتداء الجنسي، خلال طفولتهم على الإبلاغ عن الأمر، مهما كانت المدة التي مضت على الاعتداء.

وأضاف أن تقديم البلاغات يساعد الشرطة على تقدير ما إذا كانت ثمة خطورة قائمة للاعتداءات الجنسية، كما يضمن  حماية الأطفال من أي اعتداءات جنسية محتملة، في يومنا هذا.