قدم بروسيا دورتموند خدمة كبيرة كبيرة للوافد الجديد لايبزيغ وأبقاه وحيدا في الصدارة، وذلك بعدما ألحق بغريمه التقليدي بايرن ميونيخ، حامل اللقب، هزيمته الأولى هذا الموسم بالفوز عليه 1-صفر على ملعب "سيغنال ايدونا بارك" في المرحلة الحادية عشرة من البوندسليغا، السبت.

ويسير  لايبزيغ، الذي تأسس عام 2009 ويخوض موسمه الأول بين الكبار، على خطى ليستر سيتي الذي فاجأ الجميع الموسم الماضي بإحراز لقب الدوري الإنحليزي الممتاز للمرة الأولى في تاريخه.

ويتصدر لايبزيغ المتواضع الترتيب بفضل الفوز الذي حققه الجمعة خارج قواعده على باير ليفركوزن (3-2).

وانتظر لايبزيغ خدمة من دورتموند من أجل البقاء في الصدارة، فكان فريق المدرب توماس توخيل على الموعد وألحق بغريمه البافاري هزيمته الأولى بقيادة مدربه الجديد الإيطالي كارلو انشيلوتي.

وحقق دورتموند الفوز بفضل المهاجم الغابوني المتألق بيار-ايميريك أوباميانغ الذي سجل هدفه الثاني عشر هذا الموسم، وجاء في الدقيقة 11 بتسديدة من مسافة قريبة بعد تمريرة من العائد ماريو غوتسه الذي كان يواجه فريقه السابق.

الفوز هو الأول لدورتموند في البوندسليغا على أرضة ضد غريمه البافاري منذ أن تغلب عليه بهدف المهاجم الحالي لبايرن البولندي روبرت ليفاندوفسكي في 11 أبريل 2012، فرفع رصيده إلى 21 نقطة في المركز الثالث بفارق ثلاث نقاط فقط عن رجال أنشيلوتي و6 عن لايبزيغ.

وارتقى كولن إلى المركز الثالث مؤقتا بفوزه الثمين على مضيفه بوروسيا مونشنغلادباخ 2-1.

بدوره، ارتقى مايتنس إلى المركز الثامن بفوزه الصعب على ضيفه فرايبورغ 4-2.

وانتزع شالكه فوزا ثمينا من مضيفه فولفسبورغ بهدف وحيد سجله ليون غوريتثكا في الدقيقة 82 بتسديدة بيسراه من مسافة قريبة إثر تمريرة من البوسني سياد كولاسيناتش.

وارتقى شالكه إلى المركز الحادي عشر برصيد 14 نقطة مقابل 9 نقاط لفولفسبورغ الذي تراجع الى المركز الرابع عشر.

وتختتم المرحلة الأحد بلقاء هوفنهايم مع هامبورغ، ومواجهة فيردر بريمن لإينتراخت فرانكفورت.