تفوق نوفاك جوكوفيتش حامل لقب البطولة الختامية لموسم تنس الرجال على منافسه ديفيد جوفين 6-1 و6-2 ليواصل تألقه لكنه أثار الجدل بسبب خلافه مع الحكم الرئيسي للمباراة الخميس.

ونال البلجيكي جوفين 179 ألف دولار بعدما شارك في المباراة بدلا من الفرنسي جايل مونفيس الذي انسحب بسبب الإصابة الأربعاء لينال حوالي 60 ألف دولار عن كل شوط فاز به في مباراة استغرقت 69 دقيقة.

وحضر جمهور قليل لمشاهدة المباراة في ملعب أو2 إذ لم تشهد سوى محاولات من جوكوفيتش لبث الحيوية وتبادل وجهات النظر مع الحكم فرغوس مورفي الذي حذره من إضاعة الوقت.

وحذر الحكم جوكوفيتش - الذي تصدر المجموعة بالفعل عقب انتصاره على دومينيك تيم وميلوش راونيتش - لتجاوزه 25 ثانية المتاحة أثناء توجيه ضربة الإرسال بينما كانت النتيجة 3-1 لصالحه.

وقال جوكوفيتش بغضب للحكم أثناء تبادل الملعب مع منافسه قبل أن يتحول لمناقشة توم بارنز مدير البطولة "لا تفقه شيئا عن اللعبة."

وتشاجر جوكوفيتش - الذي تراجع مستواه منذ فوزه ببطولة فرنسا المفتوحة في يونيو الماضي وفقد صدارة التصنيف العالمي أمام آندي موراي الأسبوع الماضي - مع أحد الصحفيين الأحد الماضي.

ولم تسنح لجوفين المصنف 11 الفرصة للسيطرة على المباراة أمام منافس قوي رغم بعض اللمحات الإيجابية.

وقال جوفين "بالأمس كنت أشعر بأنني في عطلة وفجأة اتصل بي شخص ما وأخبرني بأنني يجب أن أخوض مباراة أمام 15 ألف مشجع ضد نوفاك."

وافتقرت المباراة للإثارة على عكس توقعات المشجعين لكن بدا أن جوكوفيتش يدخر طاقته استعدادا لمواجهة محتملة ضد موراي الذي سلبه صدارة التصنيف العالمي بعدما بقي في القمة لمدة 122 أسبوعا.

وبعدما فقد الكثير من النقاط منذ تفوق على موراي في نهائي فرنسا المفتوحة أصبح جوكوفيتش على بعد انتصارين من استعادة الصدارة.

ورفض جوكوفيتش (29 عاما) اعتبار فوزه بالبطولة الختامية للمرة الخامسة مفاجأة وقال "لا أعتقد أنني سأعتبرها مفاجأة كما تراها. لن تكون مفاجأة بالنسبة لي."

وحقق جوكوفيتش 21 انتصارا في 22 مباراة بالبطولة الختامية.

وسيلتقي جوكوفيتش مع صاحب المركز الثاني من مجموعة جون مكنرو في قبل النهائي وقد يكون موراي أو كي نيشيكوري أو ستانيسلاس فافرينكا. وسيتم حسم هذه المجموعة الجمعة.

وأضاف جوكوفيتش "بالنسبة لي كلاعب كل ما أتمناه أن أتحكم في كافة الأمور."