أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلن الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم أنه يجري تحقيقا في حادثة قائد المنتخب واين روني بعد انتشار صور له وهو في حالة سكر في اليوم التالي للمباراة ضد اسكتلندا في تصفيات كأس العالم.

ونشرت صحيفة "ذي صن" صورا لروني في حالة سكر لدى حضوره زفافا في فندق المنتخب في واتفورد، شمال لندن، السبت الماضي.

واعتذر روني "لأن الصور التي التقطها مع بعض الجماهير قد تم نشرها"، معترفا بأنها "لا تليق بشخص بموقعه".

وذكرت تقارير صحافية أن الاتحاد الإنجليزي تحدث مع 10 لاعبين آخرين من المنتخب الإنجليزي الذين أمضوا تلك الليلة في أحد ملاهي لندن.

وأشار مارتن غلين مدير الاتحاد الإنجليزي إلى أن هناك تحقيقات أيضا مع أفراد في طاقم المنتخب انضموا إلى روني في ذلك الزفاف.

وقال غلين لشبكة سكاي سبورت "إننا نجري تحقيقا فعليا حول ما حصل"، مضيفا "نقوم أيضا بتحقيقات لتأكيد تورط موظفين آخرين في الاتحاد الإنجليزي".

وتابع "أنه أمر مخيب للآمال، أعتقد أنه كان من المناسب أن يعتذر لأن الأمر لا يليق بقائد منتخب إنجلترا".

وفازت إنجلترا على اسكتلندا 3-صفر الجمعة الماضي في تصفيات كأس العالم في مباراة شارك فيها روني، لكنه لم يخض المباراة الودية بعد ثلاثة أيام أمام إسبانيا على ملعب ويمبلي.

وتقدمت إنجلترا على إسبانيا 2-صفر حتى الدقيقة قبل الأخيرة قبل أن تخرج الأخيرة بالتعادل.

وكان الاتحاد الإنجليزي أوضح أن روني تحدث مع المدرب المؤقت للمنتخب غاريث ساوثغيت والمدير الفني في الاتحاد الإنجليزي دان أشوورث "واعتذر منهما دون تحفظ".