أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قاد مهاجم مانشستر يونايتد أشلي يانغ فريقه للفوز على مضيفه توتنهام بثلاثة أهداف مقابل هدف، بتسجيله هدفين في المباراة التي جمعت الفريقين، الأحد، ضمن الدوري الانجليزي لكرة القدم.

وسجل يانغ، جناح منتخب إنجلترا، هدفين في تسع دقائق من الشوط الثاني، بعد أن افتتح واين روني التسجيل بضربة رأس متقنة في الدقيقة 44.

وأحرز البديل جيرمين ديفو هدفاً شرفياً في الدقائق الأخيرة لتوتنهام، الذي مني بهزيمته الثقيلة الثانية خلال ثمانية أيام بعد خسارته 5-2 أمام أرسنال.

وقبل 11 مباراة من نهاية الدوري، رفع يونايتد رصيده الى 64 نقطة ليحتل المركز الثاني متأخراً بنقطتين عن سيتي صاحب الصدارة.

ويحتل توتنهام المركز الثالث برصيد 53 نقطة، متقدماً بأربع نقاط على أرسنال صاحب المركز الرابع، آخر المراكز المؤهلة لدوري أبطال أوروبا.

وقال المدرب آليكس فيرغسون، الذي قاد مانشستر يونايتد في المباراة 986 في الدوري الانجليزي لتلفزيون سكاي سبورتس، "كنا محظوظون.. أحرزنا هدفاً قبل نهاية الشوط الأول مباشرة من أول فرصة تسنح لنا".

وغاب عن توتنهام الذي كان يسعى لأول فوز على مانشستر يونايتد منذ عام 2001، جناح ويلز جاريث بيل، والهولندي رفائيل فان دير فارت، ولاعب الوسط  سكوت باركر، لكنه كان الأفضل في الشوط الأول.

ولم يشكل يونايتد تهديداً حقيقياً على دفاع توتنهام، باستثناء هدف روني قبل ثوان من نهاية الشوط الأول.

وكان الأمر قاسيا على توتنهام الذي قدم كرة قدم هجومية رفيعة المستوى، في ظل سرعة آرون لينون من الناحية اليمنى، واقترب لوي ساها مهاجم يونايتد سابقاً وايمانويل اديبايور من التسجيل في مرات.

وعاند الحظ توتنهام، عندما سدد ساها كرة ارتطمت باديبايور على خط مرمى مانشستر يونايتد، ورغم أن لاعب منتخب توغو حولها بكعب قدمه في المرمى، إلا أن الحكم لم يحتسب الهدف بدعوى وجود لمسة يد، وهو ما أيدته الاعادة التلفزيونية.

وجاء الشوط الثاني على نفس المنوال، إذ ضغط توتنهام وتصدى ديفيد دي غيا حارس يونايتد لكرة متقنة من جيك ليفرمور لاعب توتنهام.

لكن على عكس سير اللعب، مرر ناني كرة عرضية وصلت إلى يانغ الذي سددها بنجاح في المرمى.

وبعد تسع دقائق، انطلق يانغ نحو المرمى، وسدد كرة قوية من خارج منطقة الجزاء في الزاوية العليا لمرمى أصحاب الأرض.

وتمكن توتنهام من احراز هدف شرفي عندما أخطأ المخضرم رايان غيغز في تمرير كرة إلى الخلف، لتصل إلى ديفو الذي سددها في المرمى.