أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قالت شبكة "سكاي سبورتس"، الثلاثاء، إن الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم أقال مدرب المنتخب، سام ألاردايس، على خلفية فيديو كشف فيه عن استعداده للالتفاف على القانون مقابل الحصول على مبلغ مالي.

ونقلت الشبكة عن مصادر، لم تسمها، أن ألاردايس، البالغ من العمر 61 عاما، أقيل من تدريب منتخب إنجلترا، بعد 67 يوما فقط من تعيينه في هذا المنصب.

وصحيفة "ذي تلغراف" كانت نشرت شريط فيديو لألاردايس مع صحفيين زعموا أنهم رجال أعمال من شرق آسيا يملكون وكالة وهمية مختصة بعقود اللاعبين.

وأبلغ المدرب الصحفيين أنه بالإمكان الالتفاف حول القانون الذي يمنع أن تكون حقوق عقود اللاعبين مملوكة من طرف ثالث غير اللاعب والنادي.

ووافق ألاردايس على السفر إلى سنغافورة وهونغ كونغ كسفير لمؤسستهم الوهمية مقابل الحصول على مبلغ 400 ألف جنيه إسترليني (519 الف دولار، 461 ألف يورو).

كما انتقد ألاردايس في الفيديو قرار الاتحاد الإنجليزي بإعادة بناء ملعب ويمبلي، وسخر من سلفه روي هودسون.

واستدعي ألاردايس، الثلاثاء، إلى مقر الاتحاد الإنجليزي للإدلاء بشهادته، وسط تقارير تشير إلى احتمال إقالته من منصبه، الذي استلمه خلال الصيف خلفا لروي هودسون، بعد خروج الفريق أمام أيسلندا 1-2 في كأس أوروبا 2016.

وخاض المنتخب الإنجليزي مباراة رسمية واحدة بإشراف ألاردايس، كانت ضد سلوفاكيا في تصفيات كأس العالم المؤهلة إلى مونديال 2018، وانتهت بفوزه 1-صفر.