أبوظبي - سكاي نيوز عربية

تلقت آمال ليفربول في المنافسة على لقب الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم دفعة أخرى بالفوز الكاسح 5-1 على هال سيتي الذي أكمل المباراة بعشرة لاعبين السبت.

واضطر هال الذي لم يخسر أي مباراة خارج ملعبه قبل هذه المواجهة للعب بعشرة لاعبين بعد طرد أحمد المحمدي بعد تصديه بيده لتسديدة من فيليبي كوتينيو قبل دخولها الشباك وحول جيمس ميلنر ركلة الجزاء إلى داخل المرمى.

وبدأ ليفربول الذي كان متقدما بالفعل عبر آدم لالانا أن بوسعه التسجيل من أي هجمة، وسجل ساديو ماني الهدف الثالث قبل نهاية الشوط الأول وهو هدفه 11 في آخر 13 مباراة مع ساوثامبتون وليفربول.

وقلص ديفيد ميلير النتيجة لهال في الدقيقة 51 لكن كوتينيو رد سريعا بالهدف الرابع لليفربول بعد عمل رائع.

وأضاف ميلنر هدفه الثاني من ركلة جزاء بعد عرقلة دانييل ستوريدج مهاجم ليفربول داخل منطقة الجزاء.