أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أصدر النصر الإماراتي بيانا شديد اللهجة الاثنين، استنكر فيه قرار الاتحاد الآسيوي لكرة القدم باعتباره خاسرا لمباراته مع الجيش القطري، في ذهاب الدور ربع النهائي لدوري أبطال آسيا وهدد باللجوء إلى محكمة "الكاس".

وكان النصر فاز على الجيش 3-صفر في الدوحة، لكن الفريق القطري تقدم باحتجاج على عدم قانونية مشاركة اللاعب البرازيلي فاندرلي سانتوس، الذي سجل هدفين في المباراة ولعب بجواز سفر إندونيسي.

وتقام مباراة الإياب بعد غد الأربعاء في دبي، وأصبح يتوجب على النصر الفوز بفارق 4 أهداف أو بنتيجة 3-صفر لجر اللقاء إلى ركلات الترجيح في حال أراد التأهل إلى نصف النهائي.

وقال النصر في بيان له "يستنكر نادي النصر ما جاء في قرار الاتحاد الآسيوي باعتباره خاسرا صفر-3 أمام الجيش القطري، وهو طعن بشكل رسمي بهذا القرار المفاجئ ويعتبره وسيلة ضغط في مصلحة الفريق المنافس قبل مواجهة الإياب".

وتابع بيان النصر "النصر هو الفائز الحقيقي في هذه المباراة وقد تمكن في إلحاق هزيمة قاسية بمنافسه على أرضه وبين جمهوره، لذلك نطالب الاتحاد الآسيوي بالتزام الحياد في دراسة حيثيات القضية وعدم التسرع في اتخاذ القرارات، ونادي النصر بعد الانتهاء من تقديم كافة الطعون القانونية سيلجأ إلى تصعيد القضية إلى المحكمة الرياضية (كاس)".

وكانت لجنة الانضباط في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم أعلنت اليوم أنها ألغت نتيجة مباراة الذهاب .

وقال الاتحاد الآسيوي في بيان رسمي على موقعه الإلكتروني "بعد أن بحثت اللجنة الأمر الأحد، فقد اعتبرت أن نادي النصر خالف المادة 57 الفقرة 1 من لائحة الانضباط في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، من خلال إشراك لاعب غير مؤهل، وهو سانتوس مونتيرو جونيور فاندرلي، خلال المباراة".

وتعتبر المادة 24-6-3 من لائحة البطولة أن اللاعب يكون غير مؤهل إذا وجد الاتحاد الآسيوي لكرة القدم أن الوثائق التي قدمها في فترة التسجيل كانت غير صحيحة.

ويستمر التحقيق حول الأطراف المسؤولة عن عن التزوير والتحايل، وسوف يتم تقديم المزيد من المعلومات في الوقت المناسب. كما تقرر أيضا تغريم نادي النصر مبلغ ألف دولار.