أبوظبي - سكاي نيوز عربية

تستمتع مصارعة الجودو، رفائيلا سيلفا، صاحبة أول ذهبية للبرازيل في أولمبياد ريو دي جانيرو بالشهرة، مشيرة إلى أن العنصرية كانت الحافز الذي قادها إلى التألق.

وأوضحت سيلفا في مؤتمر صحفي "لا ينبغي للناس أن تنظر إليك بصورة مختلفة فقط لكونك من ذوي البشرة السمراء. عندما تسير في الشارع يتوجس الناس ويتشبثون بحقائبهم".

كما عبرت المصارعة، 24 عاما، عن سعادتها بحصد أول ذهبية للبرازيل بفوزها في نهائي الجودو في وزن 57 كيلوغراما للسيدات، حيث قالت أن دموعها انهمرت لأنها "تذكرت ذلك الشعور الذي راودني ومعاناة ما عشته في لندن، وأردت أن يكون شعوري مختلفا."

وكانت سيلفا استبعدت من أولمبياد لندن بسبب حركة غير قانونية، ووصفت عبر الإنترنت بأنها قردة وتعرضت لإساءات أخرى، الشيء الذي جعلها تفكر في الاستسلام، بيد أن أصدقاءها وبمساعدة طبيب نفسي أقنعوها في الاستمرار.