أبوظبي - سكاي نيوز عربية

عندما أحرز الرباع الكوري الشمالي المحبوب يون تشول أوم ميدالية ذهبية في أولمبياد لندن 2012 شكر الزعيم الراحل وخليفته، لكن بعد نيله فضية الأحد في ريو 2016 قدم اعتذاره.

وأبهر الكوري الشمالي الصغير (1.50 م) جماهير لندن بابتسامته، سلوكه الصبياني وانجازاته القياسية، عندما توج بلقب وزن 56 كلغ.

قال أوم انذاك: "سبب تطوري وفوزي في الذهبية يعود إلى الحب الدافىء للقائد العظيم كيم جونغ-ايل والرفيق العظيم كيم جونغ-أون".

لكن القصة كانت مختلفة في ألعاب ريو 2016، بعدما صدم الصيني كينغ كوان لونغ خصومه وحطم رقما قياسيا عمره 16 عاما.

قال أوم "الكئيب" مشيرا إلى كيم جونغ-ايل الذي توفي في ديسمبر 2011: "سيكون ملهمي إلى الأبد، وأنا حزين لفشلي برد الدين من خلال إحراز الذهبية". حسب ما نقلت "فرانس برس".

منذ تتويجه في لندن حيث أصبح أول رجل يحمل 3 اضعاف وزنه، هيمن أوم على الفئة الدنيا من حيث الوزن لمسابقات الأثقال لدى الرجال، وأحرز لقب بطولة العالم ثلاث مرات.

تابع: "لا اعتقد اني ساكون بطلا في نظر اهل بلدي اذا احرزت فضية"، لكنه وعد بالعودة والتتويج بالذهب في اولمبياد طوكيو 2020.