أبوظبي - سكاي نيوز عربية

نفى الاتحاد المغربي للملاكمة التهم الموجهة إلى ملاكمه، حسن السعادة، الذي أوقفته الشرطة البرازيلية بسبب مزاعم اعتداء جنسي على عاملتي نظافة في القرية الأولمبية، قبل ساعات من حفل افتتاح أولمبياد ريو دي جانيرو.

وجاء في بيان للاتحاد المغربي "طبقا للمعلومات المتعلقة بالملاكم حسن السعادة الذي أوقف الجمعة، 5 أغسطس، ووجهت إليه تهمة التحرش الجنسي بخادمتين من القرية الأولمبية، يعتبر الاتحاد المغربي للملاكمة أن المتهم بريء حتى تثبت إدانته".

وأضاف "نحن نؤكد أن ملاكمين من الشهود كانا متواجدين في الأستوديو لحظة الأحداث المزعومة، وكانت الأبواب مفتوحة، ولم يسمع أي صراخ، ولا أي شكاوى".

وتابع "الملاكم حسن السعادة يعلن أن موظفتي الصيانة جاءتا إلى الغرفة وطلبتا دبابيس تم منحها إليهما"، مشيرا إلى أنه "لا يفهم التهم الموجهة إليه. "

وكانت الشرطة البرازيلية أوضحت، الجمعة، في بيان "بحسب التحقيق، قام الرياضي في 3 أغسطس باغتصاب عاملتي تنظيف برازيليتين في قرية الرياضيين."

وأضافت: "بحسب أدلة تم جمعها، تم إيقاف الملاكم احتياطيا لمدة 15 يوما".

معلوم أنه في البرازيل، يتم استخدام عبارة "اغتصاب" لأي نوع من الاعتداءات الجنسية.

واعتبر السعادة خاسرا في أول نزال له، بعدما كان من المقرر أن يبدأ مشواره في الألعاب الأولمبية، السبت، بمواجهة التركي محمد ندير أونال في الدور الأول لوزن 81 كلغ.

وتوج السعادة ببطولة المغرب عام 2012 وتأهل إلى ريو 2016 في يونيو الماضي عقب دورة في باكو.