أبوظبي - سكاي نيوز عربية

تسعى الجزائر إلى زيادة غلتها من الميداليات الذهبية الأولمبية إلى الرقم 6، عندما تشارك بعثتها في أولمبياد ريو دي جانيرو التي تنطلق الجمعة.

وتشارك الجزائر في أولمبياد 2016 بـ46 رياضيا، إلى جانب المنتخب الأولمبي لكرة القدم المكون من 18 لاعبا، وتطمع لإحراز 4 ميداليات خلال البطولة، حسب رئيس اللجنة الأولمبية والرياضية الجزائرية مصطفى براف.

وفي وقت سابق قال براف في تصريحات أبرزتها وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية: "حسب الأهداف التي سطرتها الاتحاديات الرياضية فإننا سنتنقل إلى البرازيل بهدف التتويج بأربع ميداليات لكن دون تحديد لون الميداليات. الصعود على منصة التتويجات هو حلم يراود كل رياضي".

والمرشحون الأقوى لنيل ميداليات جزائرية، هم توفيق مخلوفي والعربي بورعدة (ألعاب قوى) ومحمد فليسي (ملاكمة).

وفي مشاركاتها الأولمبية السابقة التي بدأت عام 1964، تمتلك الجزائر 15 ميدالية بينها 5 ذهبيات.

وتعود أفضل مشاركة جزائرية إلى أولمبياد 2000 في سيدني الأسترالية، حيث حصلت على 5 ميداليات، ذهبية للعداءة نورية بنيدة مراح، وفضية و3 برونزيات.

ونال العداء نور الدين مرسلي والملاكم الراحل حسين سلطاني، ذهبيتين في أولمبياد أطلانطا عام 1996، إضافة إلى برونزية وحيدة وضعت الجزائر في المركز 34 بنهاية الدورة، وهو أفضل مركز حققته.

واقتنصت الجزائر أولى ذهبياتها في أولمبياد برشلونة عام 1992، وكانت من نصيب العداءة الأسطورية حسيبة بولمرقة، أما الأخيرة فحققها توفيق مخلوفي في أولمبياد لندن.