قبل الاتحاد الاوروبي لكرة القدم (يويفا) أوراق اعتماد ثلاثة مرشحين للانتخابات الرئاسية المقررة في سبتمبر المقبل.

والمرشحون الثلاثة هم: السلوفيني ألكسندر سيفيرين، والهولندي ميكايل فان براغ، والإسباني آنخيل ماريا فيار.

وتنتهي مهلة تقديم ملفات الترشيح الأربعاء المقبل، علما بأن المرشحين الثلاثة يشغلون حاليا رئاسة الاتحادات الكروية في بلادهم.

ويتولى فيار رئاسة الاتحاد الإسباني منذ 27 عاما، والأوروبي بالوكالة منذ إيقاف الرئيس السابق الفرنسي ميشيل بلاتيني من قبل لجنة الأخلاق في الاتحاد الدولي (فيفا) بسبب دفعة مالية بقيمة مليوني دولار تلقاها من رئيس الفيفا السابق السويسري جوزيف بلاتر عام 2011 لقاء عمل استشاري قام به الفرنسي بين 1999 و2002 من دون عقد مكتوب.

وفي المقابل، يصبو سيفيرين (48 عاما) لاعتلاء المنصب الكروي البارز في القارة العجوز، علما بأنه لا يشغل منصبا في يويفا.

بينما يتبوأ فان براغ رئاسة الاتحاد الهولندي، كما يشغل عضوية الاتحاد الأوروبي، لكنه يبدو واثقا بقدرته على الفوز بالرئاسة.

واستأنف الرئيس السابق بلاتيني قرار إيقافه أمام محكمة التحكيم الرياضي (كاس)، لكنها أكدت في التاسع من مايو الماضي إيقافه لمدة 4 سنوات.

ويتوقع أن يقدم بلاتيني استقالته رسميا أمام الاتحاد الأوروبي في 14 سبتمبر المقبل موعد انتخاب خليفته.