أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلن المهاجم الألماني ماريو غوميز متصدر هدافي الدوري التركي الموسم الماضي، الرحيل عن نادي بشيكتاش، بسبب الوضوع السياسي الذي تعيشه تركيا إثر محاولة الانقلاب.

ونقلت "فرانس برس" عن غوميز في صفحته على موقع فيسبوك: "لن ألعب لصالح هذا النادي العظيم مرة جديدة. قراري عائد إلى الأوضاع السياسية التي عصفت بالبلاد في الأيام القليلة الماضية".

وتابع المهاجم حديثه متوجها إلى جماهير بشيكتاش طالبا منها تفهم موقفه، مؤكدا رغبته الجامحة بالدفاع عن ألوان الفريق في المستقبل بعد استتباب الأمن في البلاد بالقول: "آمل أن تتفهموا قراري. شكرا جزيلا لهذا النادي الرائع والمشجعين والأشخاص الذين غدوا بمثابة عائلتي".

وأضاف النجم الألماني: "عرفت سنة مذهلة، توجنا خلالها بلقب الدوري التركي. آمل أن تحل كافة المسائل كي أتمكن من ارتداء قميص بشيكتاش مرة جديدة. أحببت النادي والبلاد من كل قلبي، وآمل رؤيتكم مرة جديدة".

وسبق لغوميز أن دافع عن ألوان شتوتغارت الألماني (2003-2009)، وبايرن ميونيخ الألماني (2009-2013)، وفيورنتينا الإيطالي (2013)، قبل أن يحط الرحال الموسم الماضي في بشيكتاش على سبيل الإعارة، حيث عرف نجاحا لافتا مع النادي التركي.