أبوظبي - سكاي نيوز عربية

خرجت البولندية إنييسكا رادفانسكا والرومانية سيمونا هاليب، المصنفتان ثانية وسادسة على التوالي، الثلاثاء، من الدور ثمن النهائي لبطولة فرنسا المفتوحة، ثاني البطولات الأربع الكبرى للتنس.

وسقطت رادفانسكا أمام البلغارية تسفيتانا بيرونكوفا 6-2 و3-6 و3-6، وهاليب أمام الأسترالية سامنتا ستوسور الحادية والعشرين 6-7 (صفر-7) و3-6.

وفي المباراة الاولى، تقدمت رادفانسكا 6-2 و3-صفر في المجموعة الثانية، الأحد، وتوقفت المباراة بسبب الظلام، وحالت الأمطار دون استكمالها، الاثنين، حيث تم إلغاء جميع المباريات لأول مرة منذ 16 عاما وللمصادفة منذ 30 مايو 2000.

وانهارت رادفانسكا (27 عاما) كليا، الثلاثاء، وخسرت 10 أشواط متتالية في أجواء رطبة، حيث شهدت المباراة في بعض فتراتها تساقط أمطار غزيرة.

وفي المواجهة الثانية، كانت المباراة مقررة الأحد أيضا، وتوقفت بسبب الظلام مع تقدم هاليب 5-3 في المجموعة الأولى.

وتمكنت ستوسور، وصيفة بطلة 2010، الثلاثاء، من كسر إرسال منافستها وعادلت ثم جرتها إلى شوط فاصل أنهته نظيفا 7-صفر.

وكسرت ستوسور مجددا إرسال هاليب في المجموعة الثانية، وبقيت متقدمة حتى أنهتها في صالحها 6-3.