رغم خروج فريقه من الدور نصف النهائي لدوري أبطال أوروبا، عبّر مدرب برشلونة لويس إنريكي عن سعادته العميقة بنتائج فريقه خلال الموسم الحالي، قائلا إن الفوز بكأس ملك إسبانيا، الأحد، جاء تتويجا لموسم رائع قدمه الفريق، واصفا لاعبيه بالأبطال.

وفاز برشلونة الذي كان قد أحرز بطولة الدوري الإسباني، مساء الأحد، في نهائي كأس الملك على إشبيلية بهدفين نظيفين في الوقت الإضافي لكل من جوردي ألبا ونيمار دا سيلفا.

وقال إنريكي في مؤتمر صحفي بعد الفوز "كانت نهاية رائعة للموسم"، كما رد على سؤال حول مجمل الأداء في الموسم فقال "رائع".

وأضاف المدرب ونجم برشلونة السابق أيضا "هذا الفريق يتكون من أبطال ولابد أن نكون فخورين بهؤلاء اللاعبين.. عندما اضطر الفريق للدفاع تمكننا من إغلاق المساحات والمنافسة.. الآن حان وقت الاستمتاع".

وبنجاحه في الدفاع عن لقب الكأس يكون برشلونة فاز بسبعة ألقاب من تسع بطولات خاضها تحت قيادة لويس إنريكي.

وإضافة إلى ثلاثية الموسم الماضي وهي الدوري والكأس ودوري الأبطال، فاز برشلونة بكأس السوبر الأوروبية وبكأس العالم للأندية.