أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أكدت اللجنة الأولمبية الدولية، الثلاثاء، أن 31 رياضيا شاركوا في 6 رياضات خلال أولمبياد بكين 2008 ثبت تناولهم مواد منشطة بعد إعادة فحص عيناتهم، وقد يتم استبعادهم عن دورة الألعاب الأولمبية في ريو دي جانيرو من 5 إلى 21 أغسطس.

وأوضحت اللجنة الأولمبية الدولية في بيان "أن الفحوص شملت 454 عينة لرياضيين من 12 دولة شاركوا في أولمبياد بكين، وهذه التحاليل تأتي بعد عمل قامت به الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات والاتحادات الدولية".

وأكد البيان أيضا أن اللجنة الأولمبية الدولية "ستتخذ في الحال الإجراءات اللازمة وتنوي منع الذين ثبت تنشطهم من المشاركة في ألعاب ريو 2016"، وفق ما نقلت "فرانس برس".

وأشار البيان إلى أنه تمت المباشرة بإجراء فحوص لـ250 عينة لرياضيين شاركوا في أولمبياد لندن 2012، و"ستنشر النتائج قريبا".

واتهمت الوكالة العالمية في نوفمبر 2015 روسيا باتباع برنامج تنشيط منظم على صعيد الدولة، وأدى التحقيق إلى إيقاف الاتحاد الروسي لألعاب القوى وحرمان الرياضيين الروس من المشاركة في أي مسابقة أو نشاط رياضي على الصعيد الدولي.

وتم مؤخرا الكشف عن تنشط رياضيين روس حصلوا على 15 ميدالية في دورة الألعاب الأولمبية الشتوية في مدينة سوتشي 2014، وطلبت اللجنة الاولمبية الدولية على الفور من الوكالة العالمية إجراء تحقيق على أن تقوم بفحوص جديدة للعينات "المحفوظة في مختبر لوزان لعشر سنوات".

وقبل 3 أشهر من انطلاق أولمبياد 2016 في ريو دي جانيرو، لا يزال الرياضيون الروس محرومين من المشاركة في المنافسات الدولية لألعاب القوى.