أبوظبي - سكاي نيوز عربية

يتطلع النصر الإماراتي لمواصلة مغامرته وتحقيق نتيجة إيجابية قبل لقاء الإياب، عندما يستضيف تراكتور سازي تبريز الإيراني، الثلاثاء، في ذهاب الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال آسيا لكرة القدم.

وحقق النصر إنجازا بوصوله الدور الـ 16 لأول مرة في تاريخه، في مشاركته الثالثة بالبطولة بعد عامي 2012 و2013، لذلك فإن طموحاته أصبحت أكبر، وإن كانت المهمة صعبة أمام أحد أفضل الفرق التي ظهرت في دور المجموعات.

وقال رئيس إدارة النصر، حميد الطاير: "كان هدفنا الأول في بداية الموسم هو تخطي دور المجموعات التي لم نتأهل إليها من قبل، لكن الآن أصبحت طموحاتنا أكبر، ومن المهم أن نحقق نتيجة إيجابية في دبي، قبل السفر إلى إيران لخوض مباراة الذهاب"، حسب ما ذكرت وكالة فرانس برس.

وتأهل النصر بعدما حل في المركز الثاني للمجموعة الأولى برصيد 9 نقاط، بفارق المواجهات المباشرة عن الاتحاد السعودي، لكن عليه أن يتخلى عن سلبيته في عدم الفوز في آخر 3 مباريات بدور المجموعات، عندما تعادل مع الاتحاد صفر-صفر ولوكوموتيف طشقند الأوزبكستاني مرتين 1-1 وصفر-صفر.

ويملك النصر، الذي يبدو أنه يجيد حاليا لعبة المباريات التي تقام بخروج المغلوب تحت قيادة مدربه الصربي إيفان يوفانوفيتش، بعد نيله لقب مسابقتي الكأس وكأس الرابطة المحليتين الموسم الماضي، يملك الكثير من الأوراق الرابحة في تشكيلته، يتقدمهم المدافعان محمود خميس وأحمد إبراهيم، وحارس المرمى أحمد شامبيه.