اعترف روبرت مانشيني، مدرب إنتر ميلانو الإيطالي، بالهزيمة في سباق التأهل إلى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، وذلك بعد الخسارة التي مني بها، الأربعاء، أمام جنوى صفر-2 في المرحلة الرابعة والثلاثين من الكالتشيو.

وأصبح الإنتر، بخسارته أمام جنوى، متخلفا بفارق 7 نقاط عن روما، صاحب المركز الثالث الأخير المؤهل إلى دوري الأبطال، وذلك قبل 4 مراحل على ختام الموسم، ما دفع مانشيني إلى الاعتراف بخسارة السباق إلى المسابقة القارية التي غاب عنها فريقه منذ عام 2012.

"كان الوضع صعبا للغاية قبل ذلك (الخسارة أمام جنوى) واصبح أكثر صعوبة الآن"، هذا ما قاله مانشيني لقناة "بريميوم سبورت" بعد المباراة.

واعتبر مانشيني، الذي عاد إلى إنتر ميلانو مرة أخرى بهدف قيادته إلى دوري أبطال أوروبا، أن فريقه كان يستحق الفوز بالمباراة، مضيفا: "قدم الفريق أداء رائعا، ومن المؤكد أننا كنا نستحق الفوز. حصلنا على العديد من الفرص، وكنا نستحق التقدم 2-صفر مع نهاية الشوط الأول، لكن للأسف لم نتمكن من ترجمة الفرص ثم خلدنا إلى النوم، ما تسبب بتسجيلهم الهدف، وهذا الأمر اختبرناه في العديد من المناسبات هذا الموسم".

ونقلت "فرانس برس" عن مانشيني: "افتقدنا إلى الغريزة التهديفية أمام المرمى. وصلنا (الى منطقة الجزاء) في العديد من المرات، لكننا تسرعنا في اللعب وانتهى بنا الأمر بعدم التسجيل. حصل هذا الأمر في الكثير من المباريات هذا الموسم... لكن هذه هي كرة القدم".

يمكنكم الحصول على تطبيق سكاي نيوز عربية كرة قدم مجانا من خلال متجر أبل أو غوغل بلاي ستور لهواتف أندرويد.