أبوظبي - سكاي نيوز عربية

في اتفاقية هي الأولى من نوعها بين ناد رياضي ورابطة الدوري الإسباني لكرة القدم، وقع النادي الأهلي الإماراتي والليغا اتفاق شراكة لمدة عامين لتبادل الخبرات من خلال ورش عمل تستضيفها دبي وتشمل 14 مجالا مختلفا فنيا وتنظيميا وإدرايا وتسويقيا.

وتنص الاتفاقية التي وقعها في العاصمة الإسبانية مدريد، رئيس النادي الأهلي، عبد الله النابودة، ورئيس رابطة الدوري الإسباني، خافيير تيباس، على تبادل المعرفة والعمل معا في مشاريع مشتركة في إدارة كرة القدم، ونقل تجارب وخبرة الرابطة إلى النادي الأهلي وتطويره ليصبح رائدا محليا وقاريا داخل الملعب وخارجه.

وتشمل الاتفاقية كذلك جوانب مؤسسية، مثل التسويق والأمن واستراتيجية الشؤون القانونية، بالإضافة إلى الجانب الرياضي، بما في ذلك الوقاية من الإصابات والتغذية لتحسين الأداء، بحسب ما ذكرت وكالة فرانس برس.

ومن المنتظر أن يبدأ عقد ورش العمل، التي يستضيفها النادي الأهلي، في مايو المقبل بمشاركة خبراء في جميع مجالات إدارة كرة القدم، كما سيتم تنفيذ برامج عملية ونظرية للاعبي أكاديمية النادي الإماراتي، وكذلك دورات تدريبية للمدربين للاستفادة من المنهجية المستخدمة في الدوري الإسباني وتطبيقها على المستوى المحلي.

وقال النابودة إن الشراكة مع الليغا "ستعزز موقف النادي الأهلي في التألق وترسيخ مسيرة نجاحه" على المستوى المحلي والآسيوي مؤخرا.

وأضاف "نحن في غاية السعادة بوجود الأهلي ضمن هذه الشراكة التي تعتبر الأولى من نوعها على مستوى العالم، والتي تربط ناديا برابطة كرة قدم لها تاريخها وخبراتها وإرثها العميق في  اللعبة".

من جهته، قال تيباس "إنهم في الرابطة يتطلعون لأن تصبح الليغا بفرقها ولاعبيها وكوادرها بمثابة "العلامة الرياضية، التي يجب أن تنتشر في العالم، ويتواجد شعارها في أي مكان يتعلق بكرة القدم".

وأضاف أن النادي الأهلي يملك منشآت وأكاديمية وتطلعات كبيرة، مشيرا إلى أن النادي خاض المباراة النهائية لدوري أبطال آسيا، وقدم عددا كبيرا من اللاعبين للمنتخب الإماراتي.

وبين تيباس أن فكرة افتتاح أول مكتب لليغا خارج حدود إسبانيا جاءت لعدة أغراض، من ضمنها أن "نكون جزءا من منظومة كرة القدم في الإمارات، وسيكون من أدوارنا أن نجعل الأهلي ينجح ويتطور أكثر، ويكون الأفضل بين منافسيه في جميع المجالات  سواء في الملعب أو خارجه".

وأضاف "نحن لن نقدم لهم خبراتنا فقط، بل سنكون بمثابة الشركاء لهم في أعمالهم اليومية والتشغيلية والخططية ليكون الأفضل دائما في الإمارات وقارة آسيا".

يشار إلى أن النادي الأهلي الإماراتي حل وصيفا لدوري أبطال آسيا في نسخته الأخيرة بعد خسارته في النهائي أمام فريق غوانغزهو إيفرغراند الصيني بهدف دون مقابل في بكين والتعادل السلبي ذهابا في دبي.