ستجمع المباراة النهائية لبطولة أستراليا المفتوحة لكرة المضرب، أولى بطولات الغراند سلام، البريطاني أندي موراي والصربي نوفاك جوكوفيتش، بعد أن لحق الأول بالثاني إثر فوزه على الكندي ميلوش راونيتش الرابع عشر في دور الأربعة 4-6 و7-5 و6-7 (4-7) و6-4 و6-2 الجمعة في ملبورن.

وكان جوكوفيتش حامل اللقب، حجز مكانه في النهائي الخميس بتغلبه على غريمه السويسري روجيه فيدرر الثالث 6-1 و6-2 و3-6 و6-3.

وسيكون النهائي الرابع بين موراي الثاني وجوكوفيتش الأول في ملبورن، وقد حسم الصربي المباريات الثلاث أعوام 2011 و2013 و2015.

وفاز الصربي في 10 من المباريات الـ11 الأخيرة التي جمعته بموراي، وآخرها في نهائي دورة باريس للماسترز في نوفمبر الماضي.

وكان البريطاني يخوض نصف نهائي بطولة ملبورن للمرة السادسة في مسيرته، لكنه فشل في حصد اللقب فيها حتى الآن، كما أنه خاض نصف النهائي السابع عشر حتى في البطولات الكبرى.

ويبحث موراي عن لقبه الثالث في الغراند سلام بعد فلاشينغ ميدوز الأميركية 2012 وويمبلدون الإنجليزية 2013، في تاسع مباراة نهائية يخوضها في البطولات الكبرى.

من جهته، بات راونيتش (25 عاما) أول كندي يخوض نصف نهائي البطولة الأسترالية. وسبق له أن بلغ الدور قبل النهائي في ويمبلدون قبل عامين لكنه خسر أمام فيدرر.

وهي الخسارة الأولى لراونيتش (25 عاما) هذا الموسم، إذ أحرز لقب دورة بريزبين في وقت سابق بفوزه على فيدرر في النهائي. وواجه البريطاني صعوبة كبيرة في تخطي راونيتش واحتاج إلى أكثر من 4 ساعات للفوز عليه.