ابتعد موناكو مجددا في المركز الثاني بفوزه الكبير على ضيفه تولوز 4-صفر ، الأحد، في ختام المرحلة الثانية والعشرين من الدوري الفرنسي لكرة القدم.

ودخل موناكو إلى مباراته أمام تولوز وهو على المسافة ذاتها مع نيس الثالث الذي تغلب السبت، على لوريان 2-1، لكن فريق المدرب البرتغالي ليوناردو جارديم ابتعد عن منافسه مجددا بفارق 3 نقاط بعدما واصل نتائجه الجيدة وحافظ على سجله الخالي من الهزائم للمرحلة التاسعة على التوالي، متخلصا في الوقت ذاته من عقدة التعادلات التي لازمته في 4 من هذه المراحل التسع.

وجاء فوز موناكو الذي دخل الى اللقاء بمعنويات مرتفعة بعد تأهله أيضا ألى ثمن نهائي الكأس بفوزه على مضيفه ايفيان 3-1 الأربعاء، بنكهة برتغالية بعد أن سجل برناردو سيلفا وفابيو كوينتراو وهيلدر كوستا ثلاثة أهداف، فيما كان الهدف الآخر من نصيب الأرجنتيني غويدو كارييو (70).

وأهدر تولوز ركلة جزاء عبر وسام بن ييدر الذي اصطدم بتألق الحارس الكرواتي دانيال سوباسيتش (39).

ورغم هذا الفوز، لا يزال موناكو متخلفا بفارق كبير يبلغ 21 نقطة عن باريس سان جرمان حامل اللقب والمتصدر الذي تغلب السبت على انجيه 5-1 ما تسبب بتراجع الأخير من المركز الثالث الى الخامس.

من جانبه، مني تولوز بهزيمته العاشرة، ولا يزال قابعا في المركز التاسع عشر قبل الاخير برصيد 20 نقطة.

وفي مباراة اخرى، فرط سانت اتيان بنقطتين ثمينتين لصراع المشاركة في دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل وذلك بتعادله مع مضيفه رينس 1-1 في مباراة تقدم خلالها حتى الدقيقة قبل الأخيرة بهدف سجله جان كريستوف باهيبيك (60) إلا أن شباكه اهتزت في الوقت القاتل بهدف من الجزائري عيسى ماندي (89).

وتعادل ليون مع ضيفه مرسيليا 1-1  فصار رصيد كل منهما 30 نقطة انتقل درجة واحدة الى المركزين التاسع والثامن على التوالي.