أبوظبي - سكاي نيوز عربية

اتهم مدرب إنتر ميلانو، روبرتو مانشيني، نظيره في نابولي، ماوريتسيو ساري، بنعته بـ"المثلي"، خلال مباراة الفريقين ضمن ربع نهائي كأس إيطاليا لكرة القدم، الثلاثاء.

واندلعت مشاداة حادة بين المدربين عقب تسجيل إنتر الهدف الثاني، حسب اللقطات التلفزيونية.

وفي رده عن سؤال بخصوص هذا الموضوع لقناة "راي" المحلية بعد المباراة، قال مانشيني: "ساري عنصري والرجال أمثاله لا ينبغي أن يبقوا في عالم كرة القدم. لقد استخدم عبارات عنصرية وبدأ بتوبيخي، ثم صرخ في وجهي ونعتني بمثلي الجنس".

وأضاف: "من شخص مثله عمره 60 عاما لا يمكنني تقبل ذلك. يجب أن يشعر بالخجل. لدينا الحق في المشاجرة لكن ليس هكذا. ذهبت لمقابلته في غرف الملابس واعتذر لي. لكن قلت له إنه يجب عليه أن يشعر بالخجل. لو حدثت الواقعة في إنجلترا فإنه لن يسمح له بوضع قدم على أرضية الملعب".

من جهة أخرى قال ساري إن ما حدث كان "مشاداة عادية على أرضية ملعب كرة قدم"، وقال: "سمعت وشاهدت أشياء أسوأ، وآمل أن يغير مانشيني أيضا وجهة نظره. في كلامي لم يكن هناك أي تمييز عنصري. ليس لدي شيء ضد المثليين جنسيا".

وأضاف: "توتر الأعصاب على أرضية الملعب يمكن أن يدفع إلى نكات سيئة. لكن المشاجرات يجب أن تنتهي بانتهاء الـ90 دقيقة. لقد اعتذرت لمانشيني. بالنسبة لي كل شيء على ما يرام".

وانتهت المباراة بفوز إنتر ميلانو بهدفين نظيفين، وصعوده إلى الدور نصف نهائي كأس إيطاليا.