أبوظبي - سكاي نيوز عربية

برر لاعب وسط مانشستر سيتي، يايا توريه، خسارة فريقه، الأربعاء، أمام مضيفه يوفنتوس، بهدف دون رد، في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، بسوء إنهاء الهجمات.

وقال توريه، للصحفيين عقب المباراة، إن الفريق الزائر كان يمكنه على الأقل الخروج بنقطة لو ركز أكثر في إنهاء الهجمات أمام المرمى.

وأضاف توريه "نعاني من قائمة طويلة من الإصابات طالت لاعبين بارزين، لكن يتعين علينا التأقلم مع الوضع".

وتابع "نملك تشكيلة رائعة، وأعتقد أن الحظ عاندنا. يتعين نسيان هذه المباراة، ومحاولة التعويض في الدوري الممتاز".

وأردف "للفوز في كرة القدم يتعين أن تسجل، لكننا أهدرنا عدة فرص. حصلنا على فرص أكثر منهم، لكننا افتقدنا اللمسة الأخيرة أمام المرمى".

يشار إلى أن لاعبي سيتي تركوا الأمور تفلت منهم، الأربعاء، حيث سجل ماريو مانزوكيتش هدفا في الدقيقة 18 مباشرة، بعدما أهدر فرناندينيو فرصة ذهبية للفريق الزائر.