أقال الاتحاد العماني لكرة القدم، الخميس، المدرب الفرنسي بول لوغوين من منصبه، بعد يومين من الهزيمة أمام تركمانستان 1-2 في التصفيات المزدوجة المؤهلة إلى نهائيات مونديال 2018 في روسيا وكأس آسيا 2019 في الإمارات

وتحتل عمان المركز الثاني في ترتيب المجموعة الرابعة برصيد 11 نقطة من 6 مباريات خلف إيران المتصدرة (14 من 6) وأمام تركمانستان الثالثة (10 من 7).

وتتأهل المنتخبات التي تحتل المركز الأول في المجموعات الثماني إضافة إلى أفضل 4 منتخبات تحتل المركز الثاني في هذه المجموعات، إلى الدور الثالث الحاسم من تصفيات المونديال وفي نفس الوقت إلى نهائيات كأس آسيا.

ولم يعلن الاتحاد العماني على الفور خليفة لوغوين (51 عاما) الذي دافع عن ألوان بريست ونانت وباريس سان جرمان كلاعب، وأشرف كمدرب على أندية رين وليون وباريس سان جرمان الفرنسية، ورينجرز الاسكتلندي ومنتخب الكاميرون قبل الانتقال إلى عمان في يوينو 2011.

وكان الاتحاد العماني ينوي إقالة لوغوين مطلع 2015 بعد خروج منتخبه من الدور الأول في نهائيات كأس آسيا في أستراليا.

وفي يونيو الماضي، ترددت أنباء عن نية لوغوين المهدد بخطر الإقالة في أي وقت، بالإشراف على الوحدة الإماراتي خلفا لسامي الجابر، لكن الاتحاد العماني أكد حينها أن المدرب الفرنسي باق في منصبه.