أبوظبي - سكاي نيوز عربية

يواجه لاعب وسط برشلونة، الدولي الأرجنتيني خافيير ماسكيرانو، خطر الغياب عن الكلاسيكو في حال معاقبته بالإيقاف لمدة 4 مباريات أو أكثر، بعد طرده بالمباراة التي فاز فيها فريقه على إيبار 3-1 الأحد، في المرحلة التاسعة من الدوري الإسباني لكرة القدم.

وتلقى ماسكيرانو البطاقة الحمراء مباشرة لشتمه الحكم المساعد، عندما كان فريقه متقدما 2-1 واللعب متوقفا.

وبحسب تقرير حكم الساحة فإن ماسكيرانو تلفظ بعبارات مهينة إلى الحكم المساعد، وفي مثل هذه الحالة ينص قانون العقوبات على معاقبة اللاعب بالإيقاف بين 4 و12 مباراة.

ودافع مدرب برشلونة لويس إنريكي عن ماسكيرانو، وأشار إلى أنه ليس متأكدا من أن اللاعب كان يقصد شتم الحكم المساعد.

وكان المدافع جيرار بيكيه تعرض في بداية الموسم لعقوبة الإيقاف 4 مباريات لشتمه الحكم المساعد في مباراة السوبر الإسبانية، التي أقيمت في أغسطس الماضي.

وفي حال معاقبة ماسكيرانو، يملك اللاعب وناديه اللجوء إلى لجنة الاستئناف في الاتحاد الإسباني.

وسيشكل غياب ماسكيرانو ضربة موجعة لبرشلونة الذي سيواجه ريال مدريد على ملعب "سانتياغو برنابيو" في المرحلة الثانية عشرة في 21 نوفمبر المقبل.

ويفتقد النادي الكتالوني خدمات نجمه الأرجنتيني الآخر ليونيل ميسي، الذي يعاني من إصابة في الركبة، والذي من المرجح عودته إلى الملاعب منتصف الشهر المقبل، ولا يزال الشك يحوم حول مشاركته في الكلاسيكو.