أبوظبي - سكاي نيوز عربية

يعلق عشاق تشلسي الإنجليزي آمالهم على حلول يمكن أن يطرحها مدرب الفريق جوزيه مورينيو من أجل مواجهة مسلسل الهزائم التي مني بها الفريق خلال الموسم الحالي، إلا أن مصادر أكدت أن وسطاء يعملون، على استقطاب المدرب الإسباني بيب غوارديولا لقيادة الفريق بحال صدور قرار برحيل البرتغالي.

ووفقا لصحيفة "ذي تليغراف" فإن استمرار إخفاقات موريينو ستدفع برئيس تشلسي رومان أبراموفتش، إلى البدء بمحاولة جديدة لإقناع غوارديولا، مدرب بايرن ميونيخ الحالي، بالقبول بعرض مالي سخي من أجل الانتقال إلى "ستامفورد بريدج" لقيادة فريق البلوز.

ويحاول الوسطاء إقناع غوارديولا بالانضمام إلى تشلسي، حال انتهاء عمله مع العملاق البافاري، وهي محاولات تلقت قوة دفع جديدة عقب الهزيمة الخامسة التي مني بها تشلسي في بريميرليغ أمام وستهام يونايتد، السبت.

مورينيو

وتقول الصحيفة إن هناك شعورا عاما داخل أروقة تشلسي بأن مورينيو بات لا يسيطر على الفريق، وهو ما ظهر خلال مباراة وستهام، خاصة بعد حصول لاعب تشلسي نيمانيا ماتيتش على البطاقة الحمراء، قبل أن يلحق مورينيو نفسه بلاعبه خلال الاستراحة، ليتابع أحداث الشوط الثاني من مدرجات ملعب إبتون بارك.

وبحسب المصادر، التي نقلت عنها "ذي تليغراف"، فإن مورينيو توجه إلى غرفة الحكام خلال الاستراحة، وتلفظ بألفاظ بذيئة ضد الحكام بسبب اعتراضه على طرد ماتيتش، وعدم احتساب هدف لفريقه.

وكان أبراموفتش ومجلس إدارة تشلسي دافعا عن مورينيو بعد هزيمته أمام ساوثمبتون، إلا أنه بات يواجه موقفا صعبا إذا استمر فريقه بمسلسل السقوط، وخسر مجددا في المباراة المقبلة أمام ليفربول.

غوارديولا

وبينما سيكون غوارديولا الخيار الأول لأبراموفتش ليحل محل مورينيو، فإن إدارة البايرن ستسعى على الأرجح إلى إقناع غوارديولا بالبقاء في ألمانيا، فيما تشير شائعات أن المدرب الإسباني يرغب في الانتقال للتدريب بالبريميرليغ.

يذكر أن تشلسي دفع 18 مليون جنيه إسترليني كشرط جزائي لمورينيو حين استغنى عن خدماته في 2007.

وتبلغ قيمة عقد مورينيو الحالي 30 مليون جنيه إسترليني، غير أن مصادر مطلعة تقول إن النادي ضمّن العقد شروطا بحيث لن يتكفل بكل قيمة العقد المتبقية، في حال صدر قرار الاستغناء عن خدمات المدير الفني البرتغالي.