أبوظبي - سكاي نيوز عربية

يراهن يوفنتس الإيطالي على دوري أبطال أوروبا على تجاوز خيبته المحلية، واستحضار النصر الذي حققه في مباراته الأولى، في انتظار استضافته إشبيلية الإسباني، بطل يوروبا ليغ، الأربعاء.

ويصف متابعون الموسم الحالي بالأسوأ ليوفنتس، على المستوى المحلي، بعدما تراجع النادي إلى المركز السادس عشر، بينما تفصل درجتان اثنتان فقط إشبيلية عن منطقة الهبوط إلى الدرجة الثانية في الدوري الإسباني

وتتفاقم مشاكل "السيدة العجوز" جراء التعديلات الكثيرة في صفوفه ومغادرة 3 ركائز اساسية متمثلة باندريا بيرلو والارجنتيني كارلوس تيفيز والتشيلي أرتورو فيدال.