استنكر الاتحاد الآسيوي لكرة القدم تصرفات مشجعي المنتخب الماليزي التي تسببت في إيقاف مباراة المنتخب أمام ضيفه السعودي، ضمن التصفيات المزدوجة المؤهلة لمونديال روسيا 2018 وكأس آسيا 2019 بالإمارات، الثلاثاء.

وأوقف الحكم المباراة قبل ثلاث دقائق على نهاية وقتها الأصلي، بعدما قذفت جماهير صاحب الأرض ألعابا نارية ومقذوفات من المدرجات إلى الملعب.

وغادر لاعبو المنتخبين أرض استاد شاه علم في ماليزيا، بينما قرر الحكم بعدها عدم استكمال اللقاء.

ومن المنتظر أن يصدر الفيفا قراره باعتبار المنتخب السعودي فائزا بالنقاط الثلاث.

ونقلت وكالة "رويترز" عن رئيس الاتحاد الآسيوي، الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة، في بيان "الاتحاد الآسيوي لكرة القدم منزعج للغاية من الأحداث التي وقعت الثلاثاء، ونحن نؤكد على أننا نتعامل مع هذه الأحداث بجدية كبيرة".

وأضاف "كرة القدم في آسيا ترتكز على العدالة والنزاهة والأحداث التي وقعت لا تفيد من أجل تحسين صورة اللعبة في قارتنا وفي العالم."

وتابع آل خليفة "هذا النوع من التصرفات يعتبر أمرا مستنكرا من قبل جميع الذين يعملون لحماية مصالح كرة القدم في آسيا، ويعملون على مساعدتنا على تحقيق هدفنا في أن نكون اتحادا قاريا رياديا".

وتقدم شفيق رحيم بهدف لماليزيا في الدقيقة 70، قبل أن يعادل تيسير الجاسم النتيجة بعدها بدقيقتين، ثم يسجل محمد السهلاوي هدفا بضربة رأس لتتقدم للسعودية في الدقيقة 76.